16ديسمبر

الفرق بين مفهومي Thick و Thin Provisioning في إدارة التخزين

أصبحت إدارة التخزين جزء لا يتجزأ من عمل مدراء الأنظمة، وخصوصًا في عملية استثمار كل كيلوبايت منها بقدر الإمكان وعدم تخصيصه لسيرفر أو خدمة معينة وذهاب تلك المساحة بلا استخدام. في الآونة الأخيرة ظهرت تقنيات كثيرة مساعدة وبشكل كبير في إدارة التخزين وهي تندرج بشكل عام تحت أنظمة التخزين التخيلية Storage Virtualization. وهي مشابهة وبشكل كبير جدًا في المفهوم لأنظمة التشغيل التخيلية. وتكمن الفكرة العامة منها بأن قرص التخزين الواحد يمكن أن يقسم ويوزع استخدامه على أكثر من سيرفر بنفس الوقت. من أبرز المفاهيم الخاصة بإدارة التخزين مفهومي Thick و Thin Provisioning وسنحاول التعرف عليهما اليوم.

Thick Provisioning

بالإمكان تلخيص هذا التوجه في أنه يقوم بتقسيم المساحة التخزينية إلى عدة أجزاء، ومن ثم يتم تخصيص المساحة وتعيين جزء أو أكثر لكل سيرفر. على سبيل المثال لديك سيرفر مخصص لقواعد البيانات وتعلم أنه في المرحلة الأولية لن تحتاج لأكثر من 20 جيجابايت من المساحة لحفظ البيانات فيه، ولديك قرص تخزين سعته 100 جيجابايت، باستخدام مفهوم Thick Provisioning ستتمكن من حجز 20 جيجابايت من الـ100 لهذا السيرفر.

المميزات:

الميزة الأساسية هي أنك ستضمن مساحة معينة تقوم بتحديدها مسبقًا بالإضافة إلى أنك ستتمكن من زيادة المساحة التي تحتاجها في أي وقت تحتاجه لطالما كانت هناك مساحة متوفرة في القرص.

العيوب:

أبرز العيوب هو أنك حجزت 20 جيجابايت بغض النظر عن كمية المساحة الفعلية التي قمت باستهلاكها منها، ولن تستطيع تقليل المساحة المحجوزة عن 20 جيجابايت.

Thin Provisioning

هذا المفهوم يعمل بطريقة أخرى، سنستخدم نفس المثال الأول ولكن الفرق هنا بأنك لن تقوم بتحديد مساحة محددة للسيرفر كي يقوم باستخدامها. الذي سيحصل هو أن السيرفر سيقوم بتسجيل البيانات في المساحة التخزينية حسب حاجته لها وقت كتابة البيانات ولن يقوم بحجز أي مساحة تخزينية لن يقوم باستخدامها.

المميزات:

ستحصل بهذا الشكل على أكبر استغلال ممكن للمساحة التخزينية لديك لأنك لن تقوم بحجز أي مساحة قبل استخدامها، بل سيتم الحجز مباشرة عند الكتابة.

العيوب:

العيب الأكبر لهذا الأسلوب هو أن السيرفر سيكون على اعتقاد بأن لديه مساحة تخزينية أكبر من المساحة التخزينية الحقيقة للقرص التخزيني، وذلك لأنه يكتب مباشرة على القرص التخزيني دون حجز أي مساحة مسبقًا وبالتالي إن لم تراقب السيرفر باستمرار لملاحظة الاستهلاك للمساحات التخزينية واستخدامها فقد تواجه مفاجئات لا تُحمد عقباها عند امتلاء الذاكرة.

 

بإمكانك الإطلاع على هذه التدوينة في سلسلة مراقبة أداء أنظمة لينكس والتي تتكلم عن أداة iostat لمراقبة أداء أجهزة التخزين.

شارك التدوينة !

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

© جميع الحقوق مبذولة